اصدر البابا تواضروس الثاني، قرارين بابويين لعام 2018، لدعم سلطات ونفوذ , ” ابن عمه ” القمص انطونيوس باقى للسيطرة على كنائس سان فرانسيسكو التسعة , والتى عينه البابا , وكيلا بابويا عليها

حمل القرار الاول رقم 1 لعام 2018، وأفاد بانتخاب مجلس كنسي لكنيسة القديس مارمرقس للأقباط الأرثوذكس بسيتال، غرب الولايات المتحدة الامريكية، والذي جاء برئاسة القمص انطونيوس باقي ونيابة القس كاراس موريس، وسكرتارية شريف حنا، بينما تولى رزق مسعد أمانة الصندوق، كما نال العضوية كل من نادر مرقس ومايكل شنودة وسوزان زخاري وسيلفيا أخنوخ وشنودة كرياكوس.
بينما حمل القرار البابوي الثاني رقم 2 لعام 2018، بما يفيد اعتماد مجلس كنيسة مارجرجس للأقباط الأرثوذكس بكالفورنيا برئاسة القس صليب جرجس، وعضوية القس ابرام عجايبي وشريف جيد والمهندس بيتر وليام والمهندس تامر سليمان ورأفت يني وكارولين سليم
يذكر, ان القمص انطونيوس باقى , سبق وان نشرت مسيحيو مصر , انه اشترى قصر ب 8 ملايين دولار منذ اكثر من عامان بحجة عمل مقر باباوى بسان فرانسيسكو, , تحملت الكنائس مقدم شراؤه وتتدفع اقساطه؟؟وذلك لقطع الطريق على رسامة اسقف على الكنائس التسع, ولم يدخله البابا حتى الان , وتدفع الكنائس تكاليف الصيانة والانارة والامن , والتجديدات وكل شىء , وطبعا يستخدمه ابن عم البابا واسرته نيابة عن البابا.