سقوط 80 صاروخا على تل أبيب ووقوع مصابين

عاشت إسرائيل ليلة من الرعب، دوت فيها صفارات الإنذار بشكل متواصل وهرع السكان إلى الملاجئ مع إطلاق حركة حماس 80 صاروخًا في تجاهها، وذكرت وسائل إعلام محلية أن عددًا من سكان سديروت والبلدات الحدودية الأخرى أصيب في القصف الصاروخي.

وأكدت بعض المصادر لموقع “والاه” العبري إصابة 9 إسرائيليين بجروح طفيفة في مستوطنة سيدروت، جراء تناثر شظايا الصواريخ القادمة من قطاع غزة، ردًا على القصف الإسرائيلي المتواصل على ما تسميه أهداف المقاومة.

وعلي الجانب الآخر شن الجيش الإسرائيلي عشرات الضربات الجوية مع اشتداد المناوشات قرب الحدود، ما تسبب في سقوط ضحايا من الجانب الفلسطيني، بينهم شهيد يعتقد أنه عضو في حركة حماس، إضافة إلى امرأة فلسطينية وهي حامل، ورضيعها البالغ من العمر 18 شهرًا، فيما أصيب ما لا يقل عن 5 مدنيين، بجروح.

وقال موقع “والاه” إن القصف المتبادل لا يزال متواصلًا، وصفارات الإنذار تدوي في المستوطنات، حيث تستمر المقاومة في شمال قطاع غزة بإطلاق رشقات صاروخية نحو إسرائيل، وتقصف إسرائيل ما تقول إنه مواقع لحركة حماس.

ونشرت وسائل إعلام فلسطينية مظاهر دمار لحقت بقطاع غزة، خصوصًا منزل عائلة خماش التي فقدت أمها الحامل ورضيعتها، وأصيب رجل البيت بجروح.

ووثق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي آثار صواريخ المقاومة الفلسطينية في مستوطنة سيدروت، وما خلفته من دمار لبعض المباني، دون ذكر ضحايا بسبب هروب الإسرائيليين للملاجئ في وقت مبكر.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...