من أمريكا

بالمستندات ننشر النتيجة الكارثية للاقتراع على شعبية البابا بمعرفة لجانه البابوية : 200 الى 400قبطى فقط” دعموا البابا تواضروس “من مئات الالوف فى كل صفحة؟ فهل يمكن اعتباره أستفتاء شعبى ؟

 

وضعت اللجان البابوية الاليكترونية , واعلام الكنسى الفاشل , البابا تواضروس , فى مأزق  كبير,  أذا  طرحوا  الثقة فيهم , للشعب القبطى , من خلال هاشتاجات بعنوان

أدعم_ البابا تواضروس

وللاسف جاءت النتيجة, هزيلة ومخزية لهم, ومؤسفة لشخص  البابا تواضروس ,  ففى صفحات تبنت حملة دعم البابا ,  تضم مئات الالو من الاقباط , لم يتخطى حاجز دعم البابا تواضروس فى 24 ساعة, مئات قليلة تترواح بين اكثر من 200 واكثر من 400 قبطى فقط؟

نحن ننشر بالمستندات , نتيجة الاقتراح الذى  طرحته اللجان البابايوة الاليكترونية النابعه , من بؤرة الاعم الرسمى الكنسى بالبطريركية , بالمستندات والارقام

 

نبدأ بصفحات التى تبنت حملة , خارجة من البطريركية , لدعم البابا تواضروس الثانى

صفحة نبض الكنيسة , عدد الاصدقاء فيها 151 ألف  صديق, لم يدعمة البابا تواضروس فيها سوى 18 قبطى

 

وفى صفحة الاقباط اليوم 379 ألف صديق , لم يدعم البابا تواضروس منهم  اقباط اقل من 300 قبطى  بعد 24 ساعة من بدأ الحملة

,فى صفحة  ارثوذكس 700 ألف صديق, لم يدعم  البابا تواضروس اقباط الا أقل  من 400 منذ بداية الحملة من 24 ساعة؟؟؟

 

وصفحة اباء البرية , 185 فقط دعموا البابا تواضروس من اكثر من 78 ألف صديق فيها

اللجان الاليكترونية البابوة تحشد الاقباط لدعم البابا تواضروس بعبارات  تهيج ضد من؟

اللجانالبابوية  تستدعى الاقباط ضد المطارنة والاساقفة القدامى لحشد دعم البابا تواضروس , والمحصلة ماساوية

 

حتى اخونا المسلمين  حشدو للبابا تواضروس ودعمه ؟ ضد من ؟  لااحد يدرى , ولكن حتى فى  حشدهم  , النتيجة اكثر من مأساوية ؟

الهاشتاج

كان بمثابة اقتراع شعبى , بادرت به اللجان البابوية التى تنبثق من  اعلام الكنسى الرسمى ومن اجنحة التخطيط للبابا تواضروس, , وأعتقدت أنها  يجب ان تستغل,   أحساس الاقباط بالخشية على الكنيسة والاديرة والرهبنة  والاقباط فى مصر عموما , واعتقدت خطأ انها مناسبة  لعمل حشد يحط بالبابا تواضروس بشكل شعبى , ويظهر انها مبادرة شعبية , فجاءت  النتيجة كارثية مأساوية , للاسف سيتحملها البابا تواضروس , وليس  لجانه الاعلامية الاليكترونية   ومن يخططون له , ووضعوه فى جاني والاقباط والكنيسة فى جانب اخر

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...