نكشف تربص البابا.. وسفر الانبا موسى الدبلوماسى للندن وتركه المجمع؟ وقصة طلب وساطة الانبا باخوميوس؟

 

تربص واضح المعالم, غير مفهوم المعانى والمقاصد, من البابا تواضروس الثانى , لاسقفية الشباب , واسقفها المحبوب جدا الانبا موسى ؟؟
بينما الظهير التاريخى كان كل محبة واحترام من الانبا موسى اسقف الشباب والاسقف المساعد بالحيرة الانبا تواضروس _ قبل وصوله للمنصب البابوى _ ويتردد ان مرحلة ترشحه شهدت مساعدات كبيرة وواسعة من الاسقفية , لم تكون تقل عن مساعدة احد الاساقفة الذيين صنعتهم اسقفية الشباب , وهو الانبا رافائيل , والذى احتنضته الاسقفية منذ ان كان خادما بكنيسة العذراء بالحافظية بشبرا؟
ولكنتبدلت الايام منذ وصول البابا تواضروس للمنصب, وقد وضع نصب عيناه استهداف اسقفية الشباب , وبالرغم من الخطاب الدبلوماسى المتبادل بين البابا والانبا موسى فى المحافل العامة , الا ان الازمات التى صنعها البابا تواضروس للانبا موسى , اصبته ” فى القلب” وادخلته العناية المركزة ونقل الى لندن لاسعافه ؟
ولم يهدأ العداء البابوى للشخص مؤسس اسقفية الشباب ومحبوب الاجيال الانبا موسى , ولا للاسقفية ذاتها, وعمل ةالبابا فى اتجاهان الاول تفكيكيها مرحليا , والثانى جذب المنشقين لضرب الاسقفية من الداخل, وفى الامران استغل البابا قدم السن بالانبا موسى والحالة الصحية له, وبلغ الامر بالانبا موسى ان اصطحب شخصية كنسية علمانية وذهب للمرشد الروحى للبابا وهو الانبا باخوميوس قبل عامان , واشتكى له صراحى فى جلسة بدمنهور, واوضح ان هذا الاستهداف البابوى ضد العمل الرعوى والخدمة ى الكنيسة , فما كان من الانبا باخوميوس ان قال له ” اديك شايف استبعدنى انا كمان من كل حاجة تقريبا” وتملص من التهدئة
وجاء هجوم البابا على اسقفية الشباب فى لجنة الايمانه والتعليم الوحيدة التى حضرها , ودون مناسبة , قال ” احنا ماورناش غير اسقفية الشباب” ” ملهاش دعوة بالتعليم فى الكنيسة ”
وهو الافصاح العلنى الصريح من البابا برغبته فى ابعاد الاسقفية عن كل شىء؟ وللاسف كان من بين الحضور فى الجلسة الانبا رافائيل , الذى صنعه الانبا موسى , مكرسا وراهبا واسقفا ” ولم شهد للحق ” ويتحدث عن الاسقفية ولو بشكل محايد؟ ربما يكون الاستهداف على هواه لامور كثيرة مفهومة ومعروفة
ومنذ وصوله  لمنصبه  يستهدف البابا اسقفية الشباب , فقد اختار الانبا بافلى اسقف  لشباب الاسكندرية وفصلها عن الاسقفية , واختار كاهن منشق عنها  ومحدود الامكانيات واللغة ليكون منسق لمكتب خدمة الشباب بامريكا, ويعارض اغلب اساقفة امريكا قيامه باى خدمات للمكتب فى ابروشيتها , وكل مايفعله انشطة محدودة فى كنائس تابعه للبابا؟  , والعام الماض اعلن امام المجمع انه سيعين 7 اساقفة للشباب

يذكر ان الانبا  موسى  اسقف الشباب, فضل اجراء فحوص روتينية فى لندن  , على حضور المجمع المقدس , ودارته لجنة الايمان والتعليم, بل وعرض مذكرة اللجنة , فهل وعى البابا رسالة الانبا موسى الهادئة ؟

 

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...