انتحار شاب شنقا بعد تعنيف والده له لسوء سلوكه بالإسكندرية

أقدم شاب على الانتحار بشنق نفسه بواسطة حبل يتدلى من غرفة نومه بمسكنه بمنطة أبو يوسف غرب الإسكندرية، بسبب تعنيف والده له لسوء سلوكه.

تلقى اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم الدخيلة بوصول الشاب “ي. أ. م. ا”، 18 عاما، عامل، مقيم منطقة ابو يوسف، الدخيلة، لمستشفى العامرية العام، مصابا بسكات حول الرقبة، متوفيا.

بالانتقال والفحص، تم التقابل مع شقيق والد المتوفى المواطن “م. م. ا”، 43 عاما، موظف، ومقيم نفس العنوان، قرر قيام نجل شقيقه بالانتحار شنقا مستخدما سلكا كهربائيا يتدلى من سقف حجرة نومه، على إثر قيام والده بتعنيفه وأخذ هاتفه المحمول لسوء سلوكه، فتم إنزاله بمساعدة والده ونقله للمستشفى وتبين وفاته.

بسؤال والده المواطن “ا. م. ا”، 43 عاما، سائق، ومقيم بذات العنوان، أيد ما جاء بالفحص والمعاينة، ولم يتهم أحدا بالتسبب في وفاته.

وتم إخطار النيابة، ونقل الجثة لمشرحة الإسعاف بكوم الدكة، وتحرر محضر إداري الدخيلة، وجاري العرض على النيابة.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...