الانفلات فى الكنيسة مستمر: تشاجر اثنان كهنة اثناء القداس , وخلع ملابس الخدمة وترك الكنيسة ؟

تنشر مسيحيو مصر شكوى , رسالة قبطى يشرح فيها تشاجر اثنان كهنة, بشكل مسىء ,فحواها طيب , ومغزاها ىء  يجسد صراعات القساوسة فى الكنائس , نحن نتركها كاملة

حدث اثناء قيام جناب القس يسطس حنا راعى كنيسة العزراء والانبا انطونيوس بمدينة بدر بالقاء العظة بالقداس الالهى يوم الجمعة الموافق 9/3/2018 بالصوم المقدس , قام القس مكاريوس فهيم قلينى بمقاطعته والتشاجر معه وقام ايضا بخلع ملابس الخدمة وترك الكنيسة ومضى وهو بفعله هذا يكون قد خالف قرار المجمع المقدس والذى ينص على ” الشماس الذى يلبس التونية أن يكون فى خدمة الذبيحة ولا يترك القداس لأداء أى عمل أخر ” (جلسة 13 / 6 / 1996م ) , ولما وصل الأمر لقداسة البابا تواضروس الثانى قام بايقافه عن الخدمة لمدة شهر فقط لا غير . وللعلم كان هذا القس يخدم بكنيسة الشهيد ابو سيفين والقديسة دميانة ببورسعيد الكائنة فى منطقة بلال بن رباح أمام سوق الجملة بحى الزهور , وفى اثناءها تم ايقافه عن الخدمة عديد من المرات , وتم نقله من بورسعيد الى مدينة بدر بسبب كثرة مشاكله , وله خلافات مع الأنبا تادرس اسقف بورسعيد . ولما تم انتدابه الى كنيسة العزراء والأنبا انطونيوس بمدينة بدر إتخذ له فئة خاصة من الناس وحدثت انقسامات وانشقاقات بالكنيسة بسببه . وللعلم فرح معظم شعب مدينة بدر بقرار البابا بايقافه عن الخدمة , ويتمنون عدم عودته الى كنيستهم ومدينتهم مرة أخرى . حيث انه يقطن بمدينة بدر .
الى هنا انتهت رسالة القارىء القبطى , اين كان موالى للكاهن هذا او ذاك, ولكنه شرح واقعة حدثت فعلا, فتركنا رسالته احتراما له ولانه كتب مايحدث من انفلات فى الكنيسة
ولكننا مسيحيو مصر نسال  , هل يستمر الانفلات يضرب كل شىء , بعد التعليم صل للرعاه
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...