من أمريكا

حركة «فتح» تنعي الفنانة الفلسطينية ريم البنا

نعت مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية لحركة فتح، الفنانة الفلسطينية ريم البنا التي رحلت أمس، الجمعة، بعد صراع مع المرض، لتترك للشعب الفلسطيني والفن العربي والإنساني إرثًا غنيًا سيظل باقيًا وخالدًا.

وذكرت مفوضية الإعلام والثقافة: “غنت ريم للبلاد وللحرية وللحلم وللأمل، غنت لفلسطين ولشعبها ولآلامه وعذاباته وتطلعاته، وكانت خير سفير لشعبنا في عالم الفن والأغنية الملتزمة القادرة على التعبير الصادق عن اختلاجات الروح الفلسطينية”.

وأضافت: “برحيل ريما البنا خسرت فلسطين فنانة عظيمة نذرت نفسها حتى تعلي صوت فلسطين وتسمعه للعالم، ووهبت نفسها لقضية شعبها عبر الكلمة والصوت مؤكدة أن الفن أيضًا أداة من أدوات النضال التحرري”.

وتدعو الحركة في هذا المقام للحفاظ على تراث ريم البنا وتعميمه من أجل أن يظل صوت فلسطين مسموعًا، الصوت الذي أدمى القلوب وأبكى العيون ورسم الشموع التي تضيء الطريق نحو الحلم الفلسطيني، الحلم الذي آمنت به ريم واعتبرت أن حياتها رحلة في البحث عنه.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...