من أمريكا

الرئيس الصيني يتحدى تقليد تقديم خليفة محتمل له ويحتفظ بمنصبه مدى الحياة

وافق البرلمان الصيني على إزالة الحد الأقصى لفترة ولاية زعيمها، في خطوة تسمح للرئيس الحالي شي جين بينج بالاحتفاظ بمنصبه رئيسا مدى الحياة.

ووفقا لوسائل الإعلام الصينية، اليوم الأحد، تم تمرير التغييرات الدستورية من قبل المجلس السنوى الصينى للمجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى، وتم التصويت على نطاق واسع على أنه تمرين ختم مطاطي.

وصوت مندوبان ضد التغيير وامتنع ثلاثة عن التصويت من أصل 2964 صوتا.

وكانت الصين قد فرضت فترتين رئاستين على رئيسها منذ التسعينات، حيث تم إقراره لجعل زعيم آخر مثل الرئيس ماو تسي تونج، من تبني القيادة الجماعية بدلا من حكم رجل واحد، ولكن، الرئيس الصيني الحالي قد حشد الآن السلطة التي لم يشهدها مثله منذ عقود، ومن غير المرجح أن يواجه تحديًا بعد نتيجة تصويت اليوم.

وقد تحدى شي جين بينج تقليد تقديم خليفة محتمل له خلال مؤتمر الحزب الشيوعي في أكتوبر الماضي، وبدلًا من ذلك، عزز سلطته السياسية عندما صوت الحزب على تكريس اسمه وأيديولوجيته السياسية في دستور الحزب – ما رفع مكانته إلى مستوى مؤسسه، الرئيس ماو.
وفي أواخر فبراير، اقترح الحزب إزالة حدود المدى من دستور الصين.

وكان من المقرر أن يتنحى شي في عام 2023.

ويعتبر المؤتمر أقوى هيئة تشريعية في الصين – على غرار البرلمان في الدول الأخرى.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...