تمركز تيار البدع فى كنائس واشنطن دى سى .. من ملف البدع والهرطقات فى عهد البابا تواضروس الثانى .. وردود افعال الاقباط( 3)

تواصل مسيحيو مصر , نشر  ردود افعال الاقباط, على البدع والهرطقات , التى انتشرت فى الكنيسة القبطية , منذ تبؤ البابا تواضروس المنصب البابوى , والتى تنشر عنه مسيحيو مصر منذ 2013, بعناوين المخطط الناعم لهدم هوية الكنيسة القبطية , وتمخطط تغير مفاصل التعليم فى الكنيسة القبطية الارثوذكسية , وتكسير الهوية القبطية الارثوذكسية ,  فى الحلقة الثالثة ننشر  ماسطره, فؤاد موسى , فى زواية اخرى , عن نقلة  لتيار البدع والهرطقات الى  كنائس واشنطن دى سى بالولايات المتحدة الامريكية , الى هذه الرؤية

المخطط الكبير: أهل أصبحت فرجينيا مقرا لمدرسة الإسكندرية للدراسات المسيحية بعد الاجتماع السرى للراهب سيرافيم البراموسى مع القمص مارك عزيز والقس بول جرجس فى كنيسة سانت مارك دى سى؟

علمنا أن الراهب سيرافيم البراموسى قام بزيارة إلى كنيسة سانت مارك دى سى (St. Mark Church DC)
فى شهر اكتوبر ٢٠١٧ وقام بعقد لقاء لم يعلن عنه (سرى) مع القمص مارك عزيز و زوجته و القس بول جرجس. فلماذا هذا الاجتماع؟ ولماذا لم يعلن عن هذه الزيارة لشعب الكنيسة؟ ولماذا التكتم و السرية؟

بداية نحب ان نقدم :
١. الراهب سيرافيم البراموسى، هو العقل المدبر و الادارى لمدرسة الإسكندرية للدراسات المسيحية و كان مسؤلا عن بيت خلوة الشباب فى دير البراموس. وله اخطاء تعليمية (ملحقة).

٢. الانبا انجيلوس الأسقف العام والنائب البابوى فى أمريكا و عضو المجلس الاستشارى لمدرسة الإسكندرية للدراسات المسيحية وله تعليم مخالف لتعليم كنيستنا القبطية الأرثوذكسية.

٣. الانبا ابيفانيوس اسقف ورئيس دير ابو مقار و عضو المجلس الاستشارى لمدرسة الإسكندرية للدراسات المسيحية و رئيس المجلس الاستشارى لكلية هولى ترانسيفجراشن Holy Transifiguration College بفرجينيا.

٤. القمص مارك عزيز كاهن بكنيسة سان مارك دى سى. كان يخدم فى اسكتلندا و عضو المجلس الاستشارى لمدرسة الإسكندرية للدراسات المسيحية و شارك فى تأسيس كلية هولى ترانسيفجراشن Holy Transifiguration College بفرجينا بالولايات المتحدة سنة ٢٠١٣.
www.htcollege.org
ولعل لهذا السبب كان يحاول جاهدا منذ ذلك الوقت ان ينتقل إلى الولايات المتحدة الامريكية و بالتحديد منطقة دى سي و فرجينيا حتى نجح فى ان ينتدب للخدمة لمدة سنة فى كنيسة سانت مارك واشنطن دى سى ابتداء من أغسطس ٢٠١٧ بعد أن قام نيافة الانبا انتونى بإخلاء طرفه من ايبارشيته بصفة دائمة. لكن يبدو أن القمص مارك عزيز يحاول جاهدا ان يبقى فى سان مارك دى سى بعد انتهاء السنة. وايضا يعتنق نفس الفكر و ينشر مع مدرسة الإسكندرية للدراسات المسيحية.

٥. إيمانويل جرجس، حاصل على الماجستير من جامعة البلمند الأنطاكية بلبنان و هو عضو مجلس إدارة مدرسة إلاسكندرية للدراسات المسيحية و ايضا العميد الأكاديمي لكلية هولى ترانسيفجراشن Holy Transifiguration College بفرجينا. رسمه الانبا انجيلوس حديثا برتبة دياكون و يؤمن بنفس الفكر.

٦. القس مايكل سوريال، رئيس كلية هولى ترانسيفجراشن Holy Transifiguration College بفرجينا. و يخدم كاهنا بنيوجرسى ولكنه دائم التردد على كنيسة سانت مارك دى سى.

٧. القس بول جرجس، كاهن كنيسة سانت مارك دى سى وتلميذ القمص مارك عزيز (القمص مارك عزيز هو أب اعترافه) ويؤمن بنفس افكاره و هو الذى هيأ الفرصة بالتعاون مع مجلس ادارة كنيسة سانت مارك دى سى لانتقال القمص مارك عزيز الذى كان يخدم فى اسكتلندا ليخدم معه فى كنيسة سانت مارك دى سى.

اعتقد ان وجود كل هؤلاء الاشخاص فى أو ترددهم بصفة مستمرة على الولايات المتحدة المريكية و فى نفس المنطقة واشتراكهم فى تأسيس أو تقديم الاستشارة أو إدارة مدرسة الإسكندرية للدراسات المسيحية او كلية هولى ترانسيفجراشن Holy Transifiguration College بفرجينيا ليس مصادفة وإنما كلية هولى ترانسيفجراشن Holy Transifiguration College بفرجينيا ما هى الا امتداد لمدرسة الإسكندرية للدراسات المسيحية التى لها أخطاء عقائدية وتعليمية كما فى الخطاب المرفق.

وبهذا ايضا يتضح ان سبب زيارة الراهب سيرافيم البراموسى الغير معلن عنه واجتماعه مع القمص مارك عزيز وزوجته و القس بول جرجس ما هو إلا للتخطيط و الترتيب لتمكين الراهب سيرافيم البراموسى ومدرسته وفكره من المنطقة لعمل مؤتمرات لنشر الفكر والتعليم الذين يؤمنون به و المخالف لتعليم كنيستنا القبطية الأرثوذكسية. ولماذا كنيسة سانت مارك دى سى بالذات؟
ببساطة لان الجيل الثانى والثالث ( Second and Third generation) ينشط بكنيسة دى سى, وهم لم يكبروا على تعليم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية فى مصر و عقولهم مفتوحة ومستعدة لقبول ما هو جديد وغريب مثل اللاهوت الليبرالي. والدليل ان كنيسة سانت مارك كانت بيئة خصبة و مرتعا لتعليم جماعة الدكتور عاطف عزيز المحرومة. و ما ان فاقت كنيسة سانت مارك من مجموعات التلمذة الصغيرة (small groups) التى كان يدرس فيها القمص بيشوى أندراوس وزوجته. حتى عادت المجموعات الصغيرة فى النشاط مرة أخرى و لكن ليس بتعليم عاطف عزيز و إنما ببث اللاهوت الليبرالي عن طريق اتباع مدرسة الإسكندرية للدراسات المسيحية.

فلكى ولنا المسيح يا كنيسة سانت مارك دى سى.
وللجميع كامل المحبه والاحترام

ا.د. فؤاد خيرى عطيه موسى

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...