«الخارجية المصرية» توضح الصيغة التشاورية الجديدة مع أمريكا

قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث بأسم وزارة الخارجية، إن المباحثات بين وزير الخارجية سامح شكري ونظيره الأمريكي أكدت على العلاقة الاستراتيجية بين البلدين من خلال آليات جديدة.

وأوضح “أبو زيد”، في مداخلة هاتفية، لبرنامج “8 الصبح”، المذاع عبر فضائية “dmc”، صباح اليوم الثلاثاء، ان أمريكا اقترحت صيغة “2+2” وهي صيغة تشاورية تجمع وزيري الخارجية والدفاع بين البلدين، بحيث يعقدوا اجتماعات تشاورية دورية وهي صيغة لا تدخل فيها الولايات المتحدة مع دول كثيرة، لكنها تستهدف من خلالها التأكيد على أن العلاقة مع مصر علاقة خاصة.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية، أنه تم الاتفاق على استئناف الحوار الاستراتيجي بين البلدين في النصف الثاني من عام 2018، ما يدل على اهتمام الولايات المتحدة بعلاقتها مع مصر، واستعادة مصر لدورها الإقليمي.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...