رجال الشرطة يزورون مصابى كنيسة حلوان ويؤكدون: حادث يتنافى مع صحيح الدين

وجه اللواء حسام نصر مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الإنسان، بتشكيل وفد من ضباط وضابطات القطاع، لزيارة مصابى حادث استهداف كنيسة حلوان المحجوزين بالمستشفيات لتقديم الدعم النفسى والمعنوى لهم، وتقديم بعض الهدايا، ما شكل مردودا إيجابيا لديهم وأسرهم، مما يؤدى إلى دعم تماسك المواطنين مع المؤسسات ويصون وحدتهم.

جاء ذلك فى ضوء توجيهات اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، بتعظيم الدور المجتمعى والإنسانى لوزارة الداخلية مع كافة أطياف المجتمع، وترسيخ واستدامة معطيات حسن العلاقة مع القطاع الجماهيرى، تعظيما لشعار “الشرطة فى خدمة الشعب”، وفى ضوء تداعيات الحادث الإرهابى الخسيس الذى استهدف المواطنين الأقباط الجمعة 29 ديسمبر الماضى أمام كنيسة “مارمينا” بحلوان، والذى نجم عنه استشهاد وإصابة البعض بصورة أثرت فى جموع الشعب المصرى، الأمر الذى يتنافى مع صحيح الدين، ويتعارض مع الأعراف الإنسانية والقانونية.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...