كنيسة 25 متر باسم القديسة بربارة عمرها اكثر من 100 سنة أقامها الايطاليين فى وادى الفواخير

بعد نحو ١٠٢ عام على إنشائها، تستعد وزارة الآثار هذا العام لإعلان كنيسة القديسة بربارة، ضمن قائمة الآثار القبطية كأصغر مبنى لكنيسة في مصر.

وقال محمد أبوالوفا، مدير آثار البحر الأحمر، في تصريحات صحفية، الجمعة، إن الكنيسة تقع داخل حدود منجم الذهب بوادي الفواخير، حيث أقامها الإيطاليون الذين كانوا يعملون في استخراج خام الفوسفات بجبال البحر الأحمر، لإقامة شعائرهم الدينية بها لبعد الكنائس الأخرى عن مكان تواجدهم.

وأضاف أن مساحة الكنيسة الكلية تبلغ ٢٥ م2، ومقام سقفها بشكل تدريجي لعدم تأثرها بالأمطار، وتشهد الكنيسة زيارات من الأقباط من محافظات الصعيد وإشعال الشموع بداخلها، حيث مازالت محتويات الكنيسة موجودة.

كنيسة القديسة بربارة
كنيسة القديسة بربارة
كنيسة القديسة بربارة
كنيسة القديسة بربارة
كنيسة القديسة بربارة
كنيسة القديسة بربارة
كنيسة القديسة بربارة
كنيسة القديسة بربارة
كنيسة القديسة بربارة
كنيسة القديسة بربارة
كنيسة القديسة بربارة
كنيسة القديسة بربارة

 

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...