“المجتمعات العمرانية” تجميد 65 فدانا في الفيوم وأسيوط مخصصة لـ “الوليد بن طلال”

جمدت هيئة المجتمعات العمرانية قرار تخصيص 65 فداناً لمؤسسة الأمير الوليد بن طلال الإنسانية، لعدم استكمال إجراءات استلام الأرض واستخراج التراخيص.

وقال مصدر بهيئة المجتمعات العمرانية ، ال إن المؤسسة السعودية لم تستكمل إجراءات تنفيذ المشروع، سواء بتوفير التمويلات أو طلبات الحصول على تراخيص التنفيذ.

وأضاف أن الأرض المخصصة للمؤسسة بمساحة إجمالية 65.44 فدان لإقامة 5 آلاف وحدة، موزعة على 3.5 فدان بمدينة الفيوم الجديدة، و4 أفدنة في أسيوط الجديدة.

وأوضح أن الوحدات موزعة أيضاً على 8.5 فدان في السادات، و15 فداناً في سوهاج الجديدة، 4.68 فدان بطيبة الجديدة، 2.45 فدان في أسوان الجديدة، 18 فداناً في قنا الجديدة، و9.31 فدان بمدينة بني سويف الجديدة.

وأشار المصدر إلى أن قرار تخصيص الأراضي يعتبر ملغى بسبب مرور فترة زمنية تتجاوز عام كامل دون أيّ تعامل رسمي على الأرض.

وحصلت مؤسسة الوليد بن طلال على الأرض وفقاً لبروتوكول تعاون مع وزارات الإسكان والتنمية المحلية والتضامن الاجتماعى ومؤسسة “مصر الخير”، لإنشاء وحدات سكنية ضمن مشروع تنفيذ 10 آلاف شقة للأسر الأولى بالرعاية.

ونوه المصدر بأن بروتوكول التعاون الموقع مع مؤسسة الوليد تم تفعيله في مناطق أخرى، وتضمنت المرحلة الأولى تنفيذ ألف وحدة بمساحات تتراوح بين 55 متراً و63 متراً مربعاً في محافظات بني سويف والمنيا وسوهاج من خلال الجهاز المركزي للتعمير.

وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، في 5 نوفمبر 2017، أمراً ملكياً بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد، وعضوية كل من رئيس هيئة الرقابة والتحقيق، ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ورئيس ديوان المراقبة العامة، والنائب العام، ورئيس أمن الدولة، لحصر المخالفات والجرائم والأشخاص والكيانات ذات العلاقة في قضايا الفساد العام.

وأوقفت اللجنة عدداً من الأمراء والوزراء السابقين، يبلغ عددهم 11 أميراً، من بينهم الأمير الوليد بن طلال، فضلاً عن عشرات الوزراء السابقين، و4 وزراء حاليين.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...