رحيل الفنانة شادية

رحلت عن عالمنا مساء اليوم، الفنانة القديرة شادية، بعد صراع مع المرض، عن عُمر يناهر الـ86 عامًا.

شادية أحد أهم الفنانات المصريات التي تركت إرثًا فنيا كبيرًا، وُلدت على بُعد خطوات من قصر “عابدين”، وعند ولادتها الأولى لم تكن تُعرف سوى باسم “فاطمة”، هو الاسم الذى اختاره والدها أحمد كمال شاكر، المهندس الزراعى المتفتح، رغم أصوله التى ترجع إلى محافظة الشرقية، وقعت عيناه على خبر منشور فى إحدى المجلات الفنية عن مسابقة تنظمها شركة “اتحاد الفنانين”، فلم يكن من جانبه سوى تشجيع ابنته التى لم تتجاوز الـ16 عاماً وقتها على التقدّم للمسابقة التى كانت شهادة الميلاد الثانية للفتاة التى حملت فيها اسم “شادية”.

وفي عام 1947 كان بداية التعارف بينها وبين الجمهور الذى حفظ وجه تلك الفتاة جيداً، التى ستُصبح خلال أعوام ليست طويلة واحدة من أهم الفنانات فى عالم التمثيل والغناء، وبحرفية ونضج شديد استطاعت التقلب بين الأدوار لتتحول من “دلوعة الشاشة” إلى “معبودة الجماهير”، “غول تمثيل” تستطيع تأدية أى دور مهما كانت درجة صعوبته، وتجاوزت الأدوار التى قدّمتها خلال مشوارها الفنى ما يقرب من 100 عمل سينمائى ومسرحية واحدة.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...